الحق في السكن والمعيشة

مع نهاية العام 2013 استكملت الإدارة المدنية للاحتلال إجراءاتها التي أفصحت عنها المحكمة العليا الإسرائيلية في ردها على الالتماس التي تقدمت به جمعية ريغافيم الاستيطانية بدعم من مؤسسات استيطانية أخرى بالإضافة إلى الدعم الذي حظيت به من قبل وزراء من الحكومة وأعضاء الكنيست. هذا الالتماس الذي ادعت فيه جمعية ريغافيم أن الإدارة المدنية "تنتهج سياسة متساهلة مع الفلسطينيين الذين يعتدون على أملاك الدولة في الضفة الغربية ويقومون بالبناء غير المرخص مقابل سياسة متشددة مع المستوطنين".

في ردها أوضحت الإدارة المدنية سياستها القادمة، والتي كشفت عن نيتها تنفيذ قرارات الهدم والترحيل الصادرة عنها ضمن أولويات. وكانت التجمعات البدوية والرعوية المنتشرة شرق القدس وشرق رام الله وكامل منطقة الأغوار تعتبر مناطق على رأس الأولويات، مبررة ذلك، بان هذه التجمعات تقع على اراضي دولة في معظمها، وبعضها يقع ضمن المناطق المغلقة لأسباب أمنية " تحديدا" المناطق المخصصة للتدريبات العسكرية فضلا عن عرقلتها لمخطط E1الاستيطاني.

لذلك ومع نهاية 2013 أصبحت كامل التجمعات البدوية والمنشات الزراعية المقامة في مناطق ج تحت طائلة تنفيذ عمليات الهدم والترحيل وشمل ذلك الآبار الزراعية( ابار الجمع) وتميز عام 2013 بأنه الأكثر من حيث توزيع الإخطارات وكذلك الأكثر من حيث شطب الأوامر الاحترازية في المحكمة العليا والأسوأ من حيث عدد الذين شردتهم اجراءات الهدم.

وفي عام 2014 بدأ التنفيذ الفعلي لهذه السياسة حيث ارتفعت وتيرة الهدم والترحيل وهدم المنشات الزراعية بما يشمل ابار الجمع. في نفس الوقت تكثفت جهود الإدارة المدنية في اضفاء الشرعية بأثر رجعي على المستوطنات العشوائية، و طرح العديد من المشاريع الهيكلية للمستوطنات بهدف توسيعها بما يشمل ما هو مقام بشكل غير قانوني(غير مرخص) وأيضا بما يضمن التواصل بين الكتل الاستيطانية الكبيرة في محيط القدس ووسط وشمال الضفة الغربية. واهم هذه الكتل والمستوطنات التي استفادت من هذه السياسة:
مستوطنتي عيلي وشيلو، بشكل يسهل تواصلها مع كتلة اريئيل الاستيطانية.
مستوطنة عوفرا بما يضمن سهولة تواصلها مع مستوطنه بيت ايل.
مستوطنه معالي ادوميم (مشروعE1 ) من اجل ضمها إلى بلدية القدس الاحتلالية وضم الكتل الاستيطانية المحيطة بها حتى منطقة البحر الميت في الشرق(القدس الكبرى).
و لا يقتصر تدخل المركز على تقديم الإستشارات القانونية أو إلتماسات في المحكمة العليا الإسرائيلية للحصول على قرارات تجميد أوامر الهدم و الترحيل و إنما يعمل المركز على تطوير مخططات هيكلية جديدة تسمح بالتوسع العمراني للقرى و التجمعات السكانية في منطقة.

و كانت أهم تدخلات المركز على هذا الصعيد:
1. تبنى المركز خلال عام 2014، 203 قضايا تشمل منازل ومنشات وترحيل وأراض.

2. تقديم اعتراضات ضد توسيع الكتل الاستيطانية المشار اليها سابقا، حيث تم رفض الاعتراضات ضد مستوطنة عيلي، وندرس حاليا إمكانية تقديم التماس للعليا. واستطعنا الحصول على أمر احترازي بوقف تنفيذ مخطط عوفرا.

3. تقديم اعتراضات عامة واعتراضات فردية ضد مخطط ترحيل البدو وما يعرف بمخططات نويعمة. بالإضافة إلى تنفيذ العديد من الأنشطة المساندة للتمثيل القانوني مثل زيارات ميدانية، اجتماعات عامة، جولات مع دبلوماسيين للتجمعات المهددة بالترحيل. فقد نفذنا العديد من الأنشطة بالشراكة أحيانا، وبالتعاون مع مؤسسات رسمية واهلية انسجاما مع خطة مناصرة التجمعات البدوية حيث سيستكمل العمل والمتابعة القانونية لهذه الخطة في عام 2015.

4. انجاز دارسة انثروبولوجية للتجمعات المهددة بالترحيل.

5. 20 زيارة ميدانية تركزت في مناطق شمال ووسط الضفة الغربية ومنطقة الاغوار، تم خلالها العمل على تبني قضايا جديدة، ومتابعة القضايا الحالية، والاطلاع على اوضاع الفئات المستهدفة واحتياجاتهم المستجدة.

6. 12 لقاءا توعويا جماهيريا، تم خلالها تزويد الجمهور بالمعلومات القانونية في عدة مجالات كان ابرزها: كيفية التعاطي مع قضايا عنف المستوطنين وهدم المنازل والتهجير القسري ومصادرة الاراضي قانونيا. علاوة على التركيز على دور الشباب في خلق وعي عام لدى الجمهور فيما يتعلق بموضوع الاخطاء الطبية وكيفية التصدي لها.

7. تدريب استهدف 15 ناشطا/متطوعا من قرية قصرة قضاء نابلس. وقد تركز التدريب على اكساب المشاركين مهارات متنوعة في مجال توثيق انتهاكات حقوق الانسان توثيقا فوتوغرافيا، وتنفيذ انشطة الضغط والمناصرة من خلال وسائل الاعلام المختلفة وعلى رأسها الاعلام المجتمعي.



و حسب بعض التقديرات فإن أكثر من 150 ألف مواطن يقطنون منازل مهددة بالهدم و ذلك لسببن:
1- هناك تجمعات سكنية أو قرى غير معترف بها من قبل السلطات الإسرائيلية (بسبب عدم وجود مخططات هيكلية لها) مثل العقبة، خربة الضبعة.
2- المخططات محصورة و هذا يؤدي إلى إرتفاع أسعار الأراضي بشكل مبالغ فيه داخل المخططات بالإضافة إلى أن توزيع الأراضي لا تلبي إحتياجات مجموع السكان. 

مكتب سلفيت

عمارة أبو غانم
شارع المدارس

هاتف: 2517101 9 970+
فاكس: 2511701 9 970+

 

مكتب نابلس

عمارة الغرفة التجارية 
شارع فيصل

تلفاكس: 2386550 9 970+ 
 
 
 

فرع القدس

 عمارة كمال 14، الطابق الاول
شارع ابن بطوطة

هاتف: 6272982 2 972+
فاكس: 6264770 2 972+
 
 

فرع رام الله

عمارة الميلينيوم، ط السادس
شارع كمال ناصر، المصايف

هاتف: 2987981 2 970+
فاكس: 2987982 2 970+

 

مكاتبنا في فلسطين