Follow Us
     
 
الرئيسية | اتصل بنا | خارطة الموقع | English
 
 
 
أخبار المركز
 
2017-02-10
17 مجلسًا محليًّا فلسطينيًّا يلتمسون للمحكمة العليا ضدّ "قانون التسوية"
2017-02-04
مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان ينجح بإلغاء امر هدم مدرسة عرب الرشايدة في النويعمة
2017-01-15
عقوبات جماعية غير مسبوقة في جبل المكبر بمدينة القدس المحتلة تهديدات بهدم 81 منزلا وسحب اقامات ومحاصرة الحي
2016-12-27
مجلس منظمات حقوق الإنسان وشبكة المنظمات الأهلية يرحبان بقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2334)
2016-12-08
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية يدعو الى التصدي الفوري والحاسم لشرعنة الاحتلال لعمليات القرصنة
2016-12-21
مركز القدس يصدر نشرته الربعيّة "لنا حقوق..." عن شهر كانون أول 2016
 
 
 
 
بيانات
ورقة موقف
 
 
بحث
 
> مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان ينجح بإلغاء امر هدم مدرسة عرب الرشايدة في النويعمة
مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان ينجح بإلغاء امر هدم مدرسة عرب الرشايدة في النويعمة

 نجح مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان بإلغاء امر الهدم والمتعلق بهدم مدرسة عرب الرشايدة في منطقة النويعمة شمال مدينة اريحا، حيث قامت الإدارة المدنية بإصدار امر هدم ضد مدرسة النويعمة بشهر حزيران 2016، بحجة عدم وجود رخصة بناء للمدرسة، وبعد استنفاذ الاجراءات القانونية امام الادارة المدنية والتي بدورها اصرت على تنفيذ امر الهدم، مما حذى بالمركز تقديم وذلك بالالتماس الذي قدمه من خلال محامي المركز الاستاذ محمد عباسي لمحكمة العدل العليا الاسرائيلية بتاريخ 1882016، . حيث تم استصدار امر احترازي فوري يمنع الادارة المدنية من تنفيذ امر الهدم ، ومؤخرا تم الغاء امر الهدم المتعلق بهدم المدرسة.
ويأتي تقديم الالتماس ضمن عمل مركز القدس في الدفاع عن حقوق الانسان الفلسطيني وخاصة حق الطلاب في منطقة عرب الرشايدة بتلقي تعليمهم الاكاديمي والذي تكفله كل المواثيق الدولية والانسانية، اضافة الى حق عرب الرشايدة في البقاء في اعلى أرضهم وحماية ممتلكاتهم من مخططات الترحيل التي تستهدف وجودهم في المنطقة.
يُشار إلى أن عرب الرشايدة - كباقي الكثير من التجمعات البدوية الفلسطينية المُنتشرة على سفوح وتلال الأغوار الفلسطينية ، - تعتبر هدفاً لاعتداءات الاحتلال الإسرائيلي الذي يهدف يسعى إلى تهجير السكان الفلسطينيين وإخلاء منطقة الأغوار الفلسطينية من سكانها الأصليين لِخدمةً لمصالح الاحتلال التوسعية وضمّ هذه المناطق إلى دولة الاحتلال على حساب الأرض والإنسان الفلسطيني. كما يُذكَر أنّ عرب الرشايدة شهدوا مُنذَ الاحتلال الإسرائيلي عام 1967م نكبتين: الأولى عند تهجيرهم من أرضهم أراضيهم الأصلية من منطقة عين الجدي في بئر السبع عام 1948م، مما أدّى إلى حيث تشتت سكان التجمع إلى في عدة مناطق بالضفة الغربية، فمنهم من استقر في منطقة بيت لحم ومنهم من أقام في عند سفوح الأغوار الوسطى الفلسطينية، وقسم آخر استقر في منطقة رمون شرق محافظة رام الله.
وفي عام 1997م، استقر قسم كبير من عرب الرشايدة في منطقة النويعمة ، ولكن رغم من ذلك يواصل الاحتلال الإسرائيلي مُطاردة سكان التجمع والتعرض لهم ولِرُعاة الماشية بهدف التضييق عليهم أينما تَوّجهوا، فما حدث من اوامر أوامر هدم بحق المدرسة والعديد من المنشآت التي تعود لسكان التجمع إلا حلقة من مسلسل الانتهاكات الإسرائيلية بحق عرب الرشايدة بشكل خاص، والتجمعات البدوية في الأغوار بشكل عام. من الجدير ذِكره ، يذكر انه أن يبلغ عدد سكان عرب الرشايدة في منطقة النويعمة في محافظة أريحا ما يقارب 320 نسمة.
انتهى

رجوع
 
© 2017 جميع الحقوق محفوظة , مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان